mercredi 10 septembre 2008

الرسالة33

من أنت

و تضحكين في دلال....و يشرق وجه السماء

وتتساقط حبات المطر لتغرق في روعة تقاسيم وجهك

و تزدادين حسنا

و ازداد أنا احتراقا

و تسألين

من أنت

أنا يا حلوتي الصغيرة ذاك التائه فيك

الذي شيعوا جنازته في كفيك

و نسوا أن يدفنوا وجعه

أنا آخر المجانين

الذي لزال لم ييأس بعد من العثور عن قصيد غزل يليق بمقاس الجمال فيك

عزيزتي

الحلوة

اعترف امام البجر المتزين بكحل جمال عينيك

وامام شعاع القمر المتساقط خجلا من بهاء الوطن المرتسم في وجنتيك

انك ابهى من كل النساء

و اكبر من كل الكلمات

وانك الياقوت و المرجان والفردوس الموعود

اعترف

أنهم حين سألوني عن اسمي دونما ادارك نطقت اسمك

فضحكوا ساخرين و قالو مجنون كان الله في عونه

ودعوت ان لا يكون الله في عوني

حتى لا اشفى من من جنوني فيك

5 commentaires:

cactussa a dit…

des beaux parole et grand amour !!! :) rabi m3ak !!

kmaira a dit…

رائعة
من القلب الى...

lina ben Mhenni a dit…

Bonne chance .Ton amour est pur bravo

فراشة a dit…

:) jaddore ces paroles si touchantes...

sonyawar a dit…

كلام منقول و مشاعر مزيفة انت اصلا ما تعرفش اش معنى الحب