lundi 22 septembre 2008

المجتمعات المدنية في البلدان الجبرية 1الاعلام في بلاد اللئام كمثال

المشهد الاعلامي مقوم هام من مقومات المجتمع المدني و هو الي يعكس صورة المجتمع في الداخل و الخارج لكن المشهد الاعلامي الوطني التونسي بصفتيه المكتوبة و المرئيةو الى لحد الان منيش فاهم في انا تصويرة يعكس لانو وبساطة و انا نتفرج في القناة الوطنية مراش فرق كبير بينها و بين قناة اباحية رخيصة من الدرجة الثالة لا من خلال الشكل و لا من خلال المضمون بما انهم الزوز يعطيو نفس النتيجة من خلال انتاج مواطن مفلس فكري وخاصة نشرة الانباء الي تعمل 66كيف و الي تعطيك احساس غريب انك قاعد تتفرج في نقل حي موش متع مفاوضات سياسية او تنزلات اقليمية متع دولة لصالح اخرى و انما مفاوضات مبتذلة متع واحد بطال مع بائعة هواء باش ترفق بحالو و طيحلو دنوس

سامحوني على التشابيه المبتذلة اما الله غالب مقيتش حتى شي ينجم ينطبق عل الهم الي يسميو فيه قناة و طنية تو يا رسول الله كل ثلاثة شهور يعملولنا بركاج ابيض بالاشتراك مع اك التصاور متع الكهرباء و الغاز و الي تو نرجعلهم في وقت لاحق على خاطر الناس هذوكم كنت نعزهم قبل و نحبهم برشة و يعلم الله اما علاقتنا توترت ملي دخلوا بيناتنا ولاد الحرام و درا شكون مشالهم وقاللهم راو تيتوف عندو مفاعل نووي في الدار و الا يخصب في الاورنيوم في الفريجدار من وقتها دوزة فاتورتهم شنعت و تقولش عليا و ليت نخلص في عقوبات ايران تو يا رسول الله فاتورة ب80دينار للمرة الثالة على التوالي ياخي تحبوني نرجع نعيش عالشمعة و الا نعيش حياتي عازب ونتحرم من اروع رحلة في حياة التونسي الاوهي رحلة التكوين

تي ماكم قلتو سلكتوها باك الساعة و استغنيتو عادا خفو علينا شوية و الا انتم من الجماعة الي تستغنى تولي ا دزيد في الدوزا

عادا خممت في هالحكاية بيني و بين روحي قلت ما يكون كان عمار متع الحجب هو السبب أي نعم هو فد من الحجب وتكسير الراس هاو يحجب مدونة يطلعلو عشرة ولى اتصل بالستاغ و مدهم بالاسماء متع المدونين المطلوبين و طلب منهم انهم يركزو عليهم في الفاتورات لين المدون يفغم و يولي يتخلى على الحاسوب و الانترنات باش ينقص من كمية الاستهلاك الافتراضية

أي نعم الافتراضية على خاطر اك الفاتورة التقدرية الي يعملوها على اساس انهم يعرفو علم الغيب و مطلعين عليه و يعرفوا قداش انتي باش تتستهلك

و نتصور انو الستاغ تخدم فيها عند عراف كهربائي ولد عم العراف الروحاني اما متعاقد مع الستاغ موش كيما لاخر متعاقد مع الكنام

على كل طيش علينا من الكهرباء و الغاز و تو نرجعولها كان سي عمار متعداش على المدونة هاذي و نرجعو لموضوع المشهد الاعلامي

عادا قلنا الي القناة الوطنية مشكورين لوخيان الي يخدمو فيها على اساس المجهود الجبااااااااااااار و الخارق الي يقدمو فيه و ذلك من خلا ل البرامج العديدة الي تحمل صفة( اعادة) حسيلو وين نحل تلفزة سواءا ليلا او نهارا نلقى اعادة لين نشرة الاخبار و ليت نشك الي هيا زادة اعادة كيفاش منشكش و ماتلقى فيها جديد كان التصاور

و اللوغة هيا بيدها و الخطاب المقعور نفسو و حتى اك الاشكال الي يقدمو هوما بيدهم ملي عرفت التلفزة لا حبو ينقرضو لا حبو يموتو تقولش بلعاني حطينهم ثمة باش كي تشوفهم تجفل و تطفي التلفزة و هكاكة متفرجش في الاخبار

تي برا شوفو العربية و الا الجزيرة ساعة على ساعة يجبولك وحدة شقنوسة تهزك لقلب الحدث حتى تجي تبدل القناة صوابعك تعمل عليك حالة تمرد والكموند يقول فيها ووه و معاتش يخدم

اضافة الى الديكور الي يعطي للمشاهد احساس عميق بالارتياح و الثقة موش كيما الديكور متع قناتنا الوطنية الي تقولش مستوحينو من ضّبوط قرد ضاربو الايدز عفانا وعفاكم الله و الي من خلال هالديكور الي مجاش شي يمارسو عليك ضغط نفسي و بالتالي الارهاب و من موقعي هذا نطالب الو م ا بالتدخل العاجل و الفوري و تحويل مهندس الديكور متع تونس سبعة الى غونتنامو و محاكمته محاكمة شبه عادلة

على كل منيش باش نطول برشة و نتعدى لصحافة المقروءة الي كي تبدى تقرى في جريدة تحس بروحك في مقام حضرة من كثرة التنبدير و الصحافين هوما اعضاء الفرقة

و حقيقة من قوة مؤهلات الناس هاذم الي يسميو راوحهم صحافين في الضرب على البندير تدخل في حالات تخمر و تبدى من اك التنبدير الي تقرى فيه تتخيل روحك في فرانسا و الا دولة متقدمة

و منحكيوش عادا اذا دقك ربي و حليت صفحة السياسة و ين ثمة قمة الموضوعية و الحياد و الي تقولش عليك قاعد تقرى في حكاية على عركة في حمام النسا من خلال كمية المقذوفات اللفظية و نتصور انو الصفحة هاذي موش صحافين يكتبو فيها و انما فصايل ملقطين من حومة بوسلسلة و الا الحي دونك ميلزمش باش تكون عندك شهادة حتى تتمكن من الكتابة في الصفحة هاذي يكفي انك تعرف تسب مع ماعون الخدمة الي يعلمهولك مولى الجريدة من عبارات تخوين و تخونيج و تقزيم لطرف الاخر

اما في صفحة الحوادث حدث و الا حرج يا رسول الله ميزيش احنا حتى في الجرايم متاعنا متخلفين و كمل يجي صحافي بنادري للحادثة و ميعها و يردها حكاية و قاوق تو مثلا حادثة اغتصاب ماو كلمتين و سيب علاش تنورتها الحمراء التي التصقت بجسدها و كشفت ثمار صدرها المكتنز.............

بجاه ربي ياخي واحد شاري جريدة و الا فيلم بورنو و السيد هذا منين ليه ياخي معاهم ساعة الجريمة ثانيا شحب يقول و شنوا الميساج الي يحب يوصلو بصراحة انا عندي تصور شحب يقول السيد اما منحبش نقنع روحي بيه على خاطر كان طلع هالحيوان يخمم بالطريقة هذيكة حقيقة كارثة و عالدنيا السلام

والا من كثرت الاغتصاب و بالتالي المادة الخام توفى معاتش تلقى نحويل وجهة اتثى تولي تلقى تحويل وجهة حمار بعد الي بنات تونس الكل اغتصبوهم حسب الجرايد دونك دوروها حيونات

صفحة الرياضة هذيكة مذبيك تكون لابس لكاسكة وانتي تقرى فيها لانو مثمة شي فيها عندو علاقة بالرياضة الا اسماء النوادي بعد الي تقولش عليك قاعد تقرى في نص تاريخي متع و قائع الحرب العالمية الثانية و الا الحروب الصليبية و ذلك من خلا ل حضور المعجم الحربي الي طاغي على جل المقالات الرياضية و الي يخليها تتشابه لدرجة انك تتصور انو ثمة قالب جاهز الناس الكل تكتب بيه كيما احنا كنا نعملو في التعبير الكتابي و قت نوفاو الموضوع بعدت فرحا مسرورا

و هاي الامثلة باش تقولش ينبر

ولقد تشبث اصحاب الارض بمركزهم ............و تمكنو من تحقيق نصر ساحق و تشتيت الصفوف الخلفية لنادي..........

كماان الن.................لم يقف مكتوف الايادي بل ركز على الهجمات المرتدة و خاصة على الجناح الايمن و الايسر .........امام الهجمات المتعددة ظل دفاع .......صامدامؤمنا بحظوظه في الانتصار

تره نحطوه في اطار عسكري في الحروب الصليبية

و لقد تشبث اصحاب الارض بمركزهم و تمكنو من تحقيق نصر ساحق و تشتيت الصفوف الخلفية للصليبين كما ان الصليبين لم يقفوا مكتفوي الايدي بل ركزو على الهجمات المرتدة و خاصة على الجناح الايمن و الايسر و امام الهجمات المتعددة ظل دفاع المسلمين صامدا مؤمنا بحظوظه في النصر

بجاه ربي ياناس يلي تسميو في روحكم صحافين ميسالش اهبطو من برجكم العاجي اما ردبالكم ليهزوكم لبرج الرومي

على كل هذي نقطة النظر متاعي و هذا الراي متاعي و ميعكس حتى راي اخر

و المرة الجاية نشالله باش نحكيو في مقوم اخر من مقومات المجتمع المدني و الي ميقلش اهمية عن الاعلام و هو العمل الجمعياتي

و بصراحة حكاية الرومنسية هاذي مهاش ماشية لانو نشوف ثمة حاجات اهم باش واحد يحكي فيها موش من باب انو لا صوت لا يعلو فوق صوت المعركةبالرغم اني الي الحد الان منيش فهما المعركة هاذي شنية و منيش ناوي باش نفهم للانو وبساطة وحسب تجربتي الحياتية المتواضعة لاحظت انو كل انسان حاول يفهم يا انتهى بيه الامر في قلبو يا في الرازي و هيا تو فرق عليا الحضبة راي التريبولات خدامة و المرة هاذي بدلتلكم اللستيك متاعها بسترينغ هيفا و هبي هههههههههههه قالو يشيع الحجر اكثر على هذاكة ننصحو الاخوة في فلسطين باستعمالو هههههههههه

4 commentaires:

fair_storm a dit…

Vraiment j'ai bien apprécié ton article. je trouve qu'il reflète objectivement la triste réalité de notre media.
Ce qui m'a frappé le plus c'était ta dernière citation :" à force de vouloir comprendre, on risque de se trouver au santorium."
Merci et bonne continuation.

Anonyme a dit…

من تافه إلى اتفه... واصل

black dark a dit…

yezi ya titouf, ya5i ladarja mafamma ma yet9ra fiha jarayed!!! hawka des pages et des pages mta3 Pub :-D fihom ma yet9ra!! hahahahahaha
ya3tik essa77a 3al article w
bonne continuation

lina ben Mhenni a dit…

شكرا على المقال اما أكثر جزء عجبني هدا اما في صفحة الحوادث حدث و الا حرج يا رسول الله ميزيش احنا حتى في الجرايم متاعنا متخلفين و كمل يجي صحافي بنادري للحادثة و ميعها و يردها حكاية و قاوق تو مثلا حادثة اغتصاب ماو كلمتين و سيب علاش تنورتها الحمراء التي التصقت بجسدها و كشفت ثمار صدرها المكتنز ساة على ساعة تقرى مقال تقول تتفرج في فيلم اباحيز